اول تجر اول - الفصل الثاني

منتدى صف اول تجر اول
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 |--*¨®¨*--|قصيدة قيم ومثل |--*¨®¨*--|

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجبوري
Admin


المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: |--*¨®¨*--|قصيدة قيم ومثل |--*¨®¨*--|   السبت مارس 22, 2008 6:58 pm

|--*¨®¨*--|قصيدة قيم ومثل |--*¨®¨*--|

التعريف بالشاعر : محمد بن الحسين بن موسى : ينتمي الشاعر إلى أسرة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام كان أبيا شهما كريم النفس نال حظا وافرا من العلم و الأدب شعره مرآة لوجدانه و عاطفته لهذا تكثر في شعره صور العز و الكرم و النبل و المدح ،من كبار الشعراء ولد ببغداد سنة 359ه (970م)و توفي بها سنة 4066م (1015م)، له ديوان تغلب فيه القوة و العذوبة و النفس البدوي و الجزالة و له كتب عدة منها مجاز القرآن و المجازات النبوية و خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب و مختار شعر الصابئ و بعض الرسائل المنشورة .
-----------------------------------------------------------------------
1- لغير العُـــلى منّي القِلــى والتجنّـبُ ولولا العُلى ما كنتُ في الحبِّ أرغبُ
2- إذا الله لــم يعذركَ فيمــا ترومـــــه فمـــا النــــاس إلاّ عـــاذل أو مؤنِّــبُ
3- ملكــتُ بحلمي فرصة ما استرقـّها مــن الـدهر مفتول الذراعينِ أغلـــبُ
4- فإنْ تـكُ سنّي ما تطــــــاول باعها فـلي مـــن وراء المجـدِ قلبٌ مُــدرَّبُ
5- فحسبي أنّـي في الأعادي مُبغَّـضٌ وأنّــي إلــى غـُـرِّ المعالـي مُحَـبَّـبُ
6- وللحــلم أوقــــاتٌ وللجهل مثلهـا ولكـــنّ أوقــــاتي إلى الحلم أقربُ
7- يصــولُ عليّ الجاهلون وأعتلـى ويُـــعْجِــمُ فــيّ القائلون وأُعْــرِبُ
8- يرون احتمالي غصّة ً، ويزيدهـم لواعِجَ ضِغن ٍ أنّـني لستُ أغضبُ
9- ولا أعرفُ الفحشــاءَ إلاّ بوصفهــا ولا أنطقُ العوراءَ والقلبُ مُـغْـضَبُ
10- لساني حصاة يقرعُ الجهلَ بالحِـجى إذا نــال منّي العـــــاضِـهُ المُـتوثِّـبُ
11- ولستُ براضٍ أن تمسّ عزائمــي فُـضالاتِ ما يُعطي الزمانُ ويَسلِبُ
12- غَـــرائبُ آدابٍ حـبــاني بـِحفـظها زَماني، وصرفُ الدهرِ نعمَ المؤدِّبُ
-----------------------------------------------------------------------
1- لغير العُلى منّي القِلى والتجنّـبُ ولولا العُلى ما كنتُ في الحبِّ أرغبُ
معاني الكلمات :
القِلى: البُغض والكراهية .
تجنب : تباعد ، أرغب في .
العُـلى: الرفعة .
استخرجي محسنا بديعيا :
العلى و القلى : جناس (ناقص) أي تضاد.
لغير العلى و العلى : تضاد
مقابلة معنوية بين الشطرين .
بما يوحي تكرار العلى : التأكيد .
لم يستخدم الصور البلاغية في البيت .
العلى : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة على أخره .
الشرح :
الشطر الأول :لغير العلى الأفعال عند الشريف الرضي قسمت إلى صنفين : فإما أن تكون سلوكيات معالي أو رفعة و أما أن تكن سواها ( سلوكيات تدني و خسة ) و لا سوط بينهما، فهو ينفي عن ذاته غير العلى أي سلوك مخالف للعلى ، فيواجهه بالقلى و التجنب ، القلى بمعنى البغض النفسي لكل ما هو متدني ، و التجنب هو البعد السلوكي عن كل ما هو هابط فنظرة الشريف الرضي الإيمانية جعلته كارها مبغضا للمعاصي .
الشطر الثاني :لم يكن الشاعر الشريف رافضا للمقدمة الغزلية التي تبعها شعراء العصر الجاهلي و صدر الاسلام في قوله ما كنت في الحب أرغب ، و لكن الشاعر في هذا البيت وجه وجهة الحب أكثر رفعة و وعي و نضجة و لم يتهم بما ها به الأسبقون و لكن هيام الشاعر و عشقه و محبته كانت لمن هم أسمى و أرفع لأل البيت أل محمد صلى الله عليه وسلم أصحاب المعالي و رفعة و الكرامة ، فلهذا يؤكسد الشاعر على هذه الظاهرة في أكثر من قصيدة له لأن هؤلاء أصحاب المعالي لهم الرفعة و المكانة .
----------------------------------------------------------------
2- إذا الله لــم يعذركَ فيمــا ترومـــــه فمـــا النــــاس إلاّ عـــاذل أو مؤنِّــبُ
معاني الكلمات :
يعذُر: تروم/ يرفع عنك اللوم و يؤيدك .
عاذل: اللائم ، يلومك .
مؤنب: الموبِّخ.
تروم : تطلب / تريد .
العاذل و المؤنب : ترادف .
أغلب :مضارع يؤكد استمرارية المحبة ما دامت المعالي موجودة .
الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع لفعل محذوف دل على الفعل المحذوف و هو يعذرك .
فعل الشرط : ترومه .
يغدر : فعل مضارع مجزوم بالسكون الظاهرة على أخره . و الكاف : ضمير بارز متصل في محل نصب مفعول به .
الناس : مبتدأ مرفوع و علامة الضمة الظاهرة على أخره .
عادل : خبر مرفوع و علامة الضمة الظاهرة على أخره .
وجود ثنائية في البيت : رضا الله و راض الناس
و نلاحظ هذه الثنائية من رضا الله و رضا الناس شخصية الشريف الرضي الإيمانية الهادفة إلى رضا الله المؤنبة من الوسط الاجتماعي الذي يعيشه .
لا توجد صور بلاغية في البيت .
فما الناس الا عاذل أو مؤنب :أسلوب قصر أو حصر تكون جملة منفية و إلا حصر الشاعر الناس بين سلوكي العذل و التأنيب فأكسب معاصريه سمة سلبية حيث أن رضاهم غاية لا تدرك لقصورهم عن إدراك الحقائق و الحكم و اختلاف الأهوار و الطبائع .
الشرح :
يحدد الشاعر في هذا البيت الشعري موقع الشريف الرضي من مرضاة الناس و مرضاة الله و هو يبين أن رضى الله هو المطلب و المبتغى و رضا الناس لا يعني له شيئا فمتى ما رفع الله عنك عتبه و لومه و ارتضى فعلك و مطلبك و ما تصبو إليه ، فان الناس يجب ألا تعني لك شيئا ، و قد حصر الناس في صفتي اللوم و التوبيخ بمعنى المبالغين في اللوم لأن رضا الناس غاية لا تدرك ، على أن رضا الله هي غاية تدرك بإتباع ما يرضي و ابتعاد معاصيه .
------------------------------------------------------------------------
3- ملكــتُ بحلمي فرصة ما استرقـّها مــن الـدهر مفتول الذراعينِ أغلـــبُ
استرقّها: ملكها .
أغلب : غليظ العنق ، قوي شديد الغلب .
حلمي : ضبط النفس وقت الغضب .
مفتول الذراعين : قوي العضلات .
يحتوي البيت على ثنائية : قوة العضلية(حلم)، قوة جسدية (مفتول الذراعين).
مفتول الذراعين : كناية عن القوة و كناية عن الصفة .
ملكت الحلم : استعارة مكنية( تجسيد و تجسيم)
فرصة : مفعول به منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على أخره .
ما استرقها : أسلوب نفي ينفي الشاعر امتلاك سواه من عاصره و سبقه للفرصة التي امتلكها و هذه اللفظة توحي بتمام التملك لدرجة الاستعباد عن قدرة و قوة .
الشرح :
يوازن الشاعر بين قوتين بين القوة العقلية القوة الجسدية و الحلم هو التأين و السكون عن الغضب و المكروه مع القدرة و القوى و صد من دواعي العقل و هنا يبين الشاعر أنه يقتلك بعقله عجز عن امتلاكها من يتمتع بالقوة عضلية و غلبة جسماني. و قد استخدم الشاعر مفردتي الملك و الاسترقاق و عجز الاستعباد و التملك ليؤكد امتلاكه لهذه الفرصة ، امتلاكا عن قدرة و جدراه و نلاحظ أن الشاعر يفتخر بفعله و جدارته و فكره .
-----------------------------------------------------------------------
4- فإنْ تـكُ سنّي ما تطــــــاول باعها فـلي مـــن وراء المجـدِ قلبٌ مُــدرَّبُ
سنّي ما تطاول باعها: صغير السن .
تك : تكون و حذفت النون تخفيفا و الواو لان جاء أممها حرف جازم و هو إن .
تك : فعل مضارع مجزوم بحق حرف العلة(الواو).
مدرب : حولته الأيام و زادته علما و خبرة .
البيت الرابع يوحي بالفخر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1com1.yoo7.com
 
|--*¨®¨*--|قصيدة قيم ومثل |--*¨®¨*--|
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اول تجر اول - الفصل الثاني :: منتدى الواجبات :: منتدى عرب 102-
انتقل الى: